vendredi 28 octobre 2011

لاعبة تنس تقرر التعري امام الكاميرات لحشد مؤيدين لها ببطولة فرنسا

موسكو – روسيا
ابدت لاعبة التنس الروسية ماريا كيريلينكو استعدادها للوقوف عاريه امام عدسات كاميرات المصورين سواء بملابس السباحة او من غيرها .
وقامت الروسية ماريا كيريلينكو بحملة تصوير فوتوغرافي هذا الشهر وقامت بتوزيع صورها المثيرة على وسائل الاعلام من اجل تسليط الاضواء عليها خلال مشاركتها في بطولة فرنسا المفتوحة للتنس والتى يطلق عليها بطولات الجراند سلام الكبرى للموسم الجديد 2011 على ملاعب رولان جاروس.

واعتادت لاعبات التنس خلال الفترة الماضية الى التعري او الظهور بملابس ساخنه للترويج لانفسهن خصوصا قبل انطلاق البطولات الكبيرة
وكانت الصحف غربية قد اكدت ان لاعبات التنس يتعمدن ارتداء ملابس مغرية اثناء المباريات ولاسيما الملابس الداخلية ‏واصبحوا بدلا من الاهتمام والمنافسه على فنون اللعبه يتسابقن على ارتداء الالوان الحادة والمثيرة ويتسابقن في الكشف عنها
جاء ذلك فى التقارير الاعلامية  شديدة الانتقاد التى نشرتها العديد من الصحف الغربية والتى حملت انتقادات واسعة على لاعبات التنس المحترفات بعد تنامي اظهار الملابس الداخلية حتى بين اللاعبات الهاويات
وقالت صحيفة تليجراف ” لاعبات التنس يتعمدن اظهار ملابسهن الداخلية من خلال القيام بحركات هي اقرب الى الاغراء منها الى الرياضة ”
وهو ما دفع الكثير من نجمات اللعبه الى انتقاد ما ذكرته الصحيفة وطالبتها بضرورة توضيح ما المقصود من تلك الاتهامات كما طالبوها بضرورة الاعتذار عن ما سببته بسمعتهم
وردت الصحيفة على هؤلاء النجمات بتقرير تضمن اراء من الجماهير وخصوصا الرجال الذين يعتادوا حضور مباريات السيدات والذين قالوا فيه ” غايتنا من حضور المباريات ليس التمتع بسحر كرة المضرب الناعمة، ولكن للحصول على بعض الاثارة الجنسية الناتجة عن مشاهدة اللاعبات بملابسهن المثيرة وحركاتهن المغرية ”

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Enregistrer un commentaire

LinkWithin